مشاريع مستقبلية

من منطلق المشاركة الفعالة من قبل ديوان الوقف الشيعي باعتباره مؤسسة تهتم بالتنمية الثقافية والاجتماعية والانسانية، فقد تدارس في دوائره المختصة مشاريع مستقبلية مهمة تساهم في دعم وتنشيط ورفع مستوى الواقع الاجتماعي والثقافي في العراق الجديد نوجزها بما يلي:

طبع المصحف الشريف:

تم وضع دراسة فنية خاصة لاختيار نسخة للقرآن الكريم يقوم الديوان بطباعتها وتوزيعها مجانا في كافة انحاء العراق وبالاعداد المطلوبة.

فروع جامعة الامام جعفر الصادق في المحافظات:

نظرا لحاجة المحافظات الى الدعم الاكاديمي الجامعي فقد تم تهيئة قطع اراضي تصلح لان تكون منشات جامعة وقاعات دراسية ومكتبات وساحات وملاعب لفروع جامعة الامام الصادق في عدة محافظات. منها النجف الاشرف والديوانية والناصرية وميسان وغيرها..

استحداث مدارس دينية واكاديمية:

نظرا لحاجة الحوزات العلمية الى مدارس واماكن سكنى لطلبة العلوم الدينية فقد قرر الديوان ضمن خطته الاستراتيجية بناء مدارس دينية في النجف الاشرف واقسام داخلية لسكن الطلاب خصوصا ابناء المحافظات الوافدين الى النجف الاشرف وعدة مدارس للتعليم الديني في المحاظات وكذلك بعض المكتبات العامة .

طبع كتب التراث :

منيت كتب التراث باهمال كبير خلال النظام السابق الامر الذي حدا بالوقف الشيعي الى وضع فهرس لاعادة طبع بعض كتب التراث الاسلامي الشيعي المهمة وكتب مراجع الدين وبعض الاصدارات الثقافية المفيدة.

المجمعات السكنية:

نظرا لازمة السكن الخانقة في محافظة بغداد يسعى الديوان الى استحصال قطع اراضي مناسبة ومفاتحة الجهات المعنية للتعاقد معها حول انشاء مجمعات سكنية متكاملة لعوائل الشهداء والمحتاجين ومنتسبي دوائر ديوان الوقف الشيعي، كما يسعى الديوان الى ترشيد الحالة الصحية للطبقات الفقيرة وذلك باستحداث شبكة مستوصفات طبية خيرية في بغداد من اجل الرعاية الصحية.

جامع الرحمن الكبير:

وهو الجامع الرئاسي الذي حصل عليه المسلمون الشيعة من بين عشرات الجوامع والمساجد التي بنيت من قبل ديوان الرئاسة في العهد البائد.

ويقع هذا الجامع في قلب بغداد على مساحة قرابة نصف مليون متر مربع وقد بلغت نسبة الانشاءات المنجزة منه ثمانين بالمئة ويسعى ديوان الوقف الشيعي الى اكماله حسب المواصفات بعد ان تحسم عائديته لديوان الوقف حسب القانون.

هذا اضافة الى مشاريع ثانوية تمليها الضرورات الادارية والثقافية والاجتماعية سيقوم الوقف بوضع تصاميمها وانجازاها ما سمحت الظروف المالية بذلك.

معهد الشيخ المفيد للخطابة والارشاد :

وتأتي أهمية هذا المعهد الاسلامي انه يساعد على اعداد الكادر المثقف وتخريج الخطباء والمبلغين الواعيين الذين ينتشرون في انحاء العراق وخارجه للقيام بمهمة الدعوة والارشاد والتوجيه العقائدي والاخلاقي، وقد وضع الديوان خطة كاملة وبرنامج علمي لانشاء هذا المعهد العتيد وفق اسس اكاديمية.

مطبعة الديوان :

نظراً لاهتمام ديوان الوقف الشيعي بنشر تراث مدرسة اهل البيت (ع) والقيام بعملية التعويض التاريخي والاهمال المتعمد من قبل النظام السابق فقد اهتم الديوان بانشاء مطبعة خاصة حديثة تقوم بطبع تراث الفكر الاسلامي عموماً والتراث الشيعي على وجه الخصوص.

(9) اذاعة القرآن الكريم:

تمشياً مع الحاجة الماسة الى ان يكون القرآن الكريم منهج سلوك اجتماعي بما يتوفر عليه من رؤى اخلاقية وتربوية .. وتأصيلاً لثقافة التسامح والوئام في المجتمع بعيداً عن افرازات التطرف الديني والقراءات المنحرفة للاسلام .. فقد تمت الخطوات الاولى لتأسيس (اذاعة القرآن الكريم) التي تعنى بترويج الفكر والاخلاق الاسلامية الصالحة وبناء وضع ثقافي واجتماعي يتناسب والعراق الجديد عبر اسلوب اعلامي متميز ومتطور .

(10) مشروع الزواج الجماعي الخيري:

من منطلق بناء الاسرة الصالحة.. وبناءً على وجود شريحة كبيرة من الشباب والشابات الذين لم تتوفر لهم فرص الزواج بسبب ظروف الحرمان الاقتصادي والاجتماعي التي فرضها النظام السابق فقد قام ديوان الوقف الشيعي بانجاز
(مشروع الزواج الجماعي الخيري) ولعدة دفعات شملت العديد من ابناء وبنات الشهداء والمعتقلين والمعوزين والفقراء .. وينوي الديوان تطوير هذا المشروع كمّاً ونوعاً ليشمل قطاعات اكبر من ابناء العراق مشاركة من الديوان في بناء لبنات المجتمع الجديد الذي يشكل المحرومون حجر الزاوية في جدول اهتماماته وأولوياته.

* * *

 

 

 

 

   

صفحة الانجازات